ارتفاع معدل المشاركة الدولية في معرض The Big 5 بدبي

 

  • في اليوم الثاني من معرض The Big 5 Solar، افتتح سعادة الدكتور مطر النيادي، وكيل وزارة الطاقة بدولة الإمارات، الدورة الثالثة من قمة روّاد الطاقة الشمسية عالميًا.
     
  • في إطار فعاليات تهدف إلى عرض أحدث التقنيات وتقديم أجندة تعليمية متنوعة حتى يوم ٢۹ نوفمبر، من المتوقع أن يحقق معرض The Big 5 Solar دفعة كبيرة لتوليد الطاقة الشمسية في منطقة الشرق الأوسط.

 

جمع معرض The Big 5 Solar مجموعة كبيرة من الشخصيات البارزة في الدورة الثالثة من قمة روّاد الطاقة الشمسية عالميًا اليوم. وكان سعادة الدكتور مطر النيادي، وكيل وزارة الطاقة بدولة الإمارات، قد افتتح أعمال القمة. وبعد الافتتاح، قام كل من سعادة الدكتور مطر النيادي ومات دينتون، رئيس شركة دي إم جي إيفنتس الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا، الجهة المنظمة لمعرض The Big 5 Solar، بتقديم جائزين لمستحقيهما.

وحاز سعادة الدكتور ناصر السعيدي، رئيس مجلس صناعات الطاقة النظيفة، على جائزة سفير الطاقة المتجددة، تقديرا لانجازته في مجال الطاقة النظيفة  في مختلف أرجاء العالم بصفته رئيس مجلس صناعات الطاقة النظيفة والتي تشكّل جزءًا لا يتجزأ من بناء قطاع الطاقة النظيفة بشكلٍ مستدام ومربح في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما حاز سعادة الدكتور راشد الليم، رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة، على جائزة السفير العالمي لمراعاة البيئة، تقديرًا لاستثماراته في مجال التقنيات النظيفة والابتكار في مجال الأعمال، والذي يسعى من خلالها إلى تطوير حلول مع شركاء هيئة كهرباء ومياه الشارقة من أجل غد أكثر استدامة ومراعاةً للبيئة.

وفي مستهل الجلسات، ألقى سعادة الدكتور راشد الليم أول كلمة رئيسية في القمة رفيعة المستوى، بينما ألقت المهندسة حصة حميد الشامسي، رئيسة قسم الاستدامة التطبيقية والطاقة المتجددة في بلدية دبي، الكلمة الرئيسية الثانية.

وتأتي القمة استجابةً للتركيز المتزايد على إستراتيجيات تنويع الطاقة التي تسعى إلى تقديم الإمدادات بالطاقة للطفرة السكانية والأنشطة الصناعية المتنامية في منطقة الخليج العربي. وقدرت الدراسات التي أجريت على خلفية هذا التحول أن دول الخليج العربي يمكن أن توفر ما بين ٥٥ مليار و٨٧ مليار دولار أمريكي بحلول عام ٢٠٣٠ عند التحول إلى الطاقة المتجددة.

وفي كلمة الترحيب التي ألقتها هذا الصباح، شددت جوسين هيجمانز، مدير مجموعة فعاليات معرض The Big 5 Solar على أن "٦٠% من مساحة الأراضي في المنطقة توفر ملاءمة ممتازة لتطوير الطاقة الشمسية الكهروضوئية، وأن فرص العمل في قطاع الطاقة المتجددة الإقليمي يمكن أن تصل إلى ٢١٠ آلاف فرد بحلول عام ٢٠٣٠، وسيأتي حوالي ٨٥% من هذه الوظائف من قطاعات الطاقة الشمسية الكهروضوئية والطاقة الشمسية المركزة".

وقبل انعقاد قمة روّاد الطاقة الشمسية عالميًا، أعلنت وزارة الطاقة بدولة الإمارات أن "الجهات المعنية بالطاقة لدينا قد حققت تقدمًا بوتيرة ثابتة في تطوير الطاقة الشمسية؛ ففي العام الماضي فقط، حققت دولة الإمارات رقما قياسيًا عالميًا بأدنى أسعار للطاقة الشمسية تم الوصول إليها من خلال عملية مناقصة تنافسية. كما نعمل أيضًا على إشراك سكان دولة الإمارات لتوليد الطلب في مشاريع الطاقة الشمسية المنزلية في جميع أنحاء البلاد".

 

وكان الهدف من قمة روّاد الطاقة الشمسية عالميًا يتمثل في إقامة مؤتمر يركّز على كيفية تنفيذ الإستراتيجيات والرؤى التي يحدّدها خبراء الطاقة الشمسية. وقد أتاحت هذه الدورة فرصة كبيرة للتواصل وعقد الاجتماعات الثنائية، إلى جانب المناقشات المثيرة للتفكير التي استكشفت ورعت الشراكات والفرص الجديدة الناشئة بين الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

ويرى فيصل راشد، مدير إدارة الطلب على الطاقة في المجلس الأعلى للطاقة بدبي، أن قمة روّاد الطاقة الشمسية عالميًا "رفعت مزيدًا من الوعي حول الموضوع، وقد تعلم الحضور أفضل الممارسات في السياسات والتقنيات من الخبراء المحليين والدوليين، كما تبادلوا وجهات النظر مع المتخصصين".

وفي إطار مشاركته في جلسة "قادة الفكر يتحدثون" التي تركز على دور مصادر الطاقة المتجددة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، قال فيصل إن "الطاقة المتجددة تتقدم بسرعة؛ حيث إن جميع الدول المتقدمة تقريبًا تسعى بقوة إلى تنفيذ إستراتيجيات الطاقة المتجددة، كما أن نمو قدرات الطاقة المتجددة يعتبر أعلى من قدرات الوقود الأحفوري في السنوات الخمس الماضية، إلى جانب أن التكلفة الشمسية لكل كيلووات في الساعة أصبحت تنافسية للغاية".
 

وقد ناقشت جلسة "السياسات واللوائح التنظيمية" كيفية دفع عجلة نمو وتطوير الطاقة المتجددة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في حين كشفت جلسة "أبرز التقنيات" عن بعض أحدث التقنيات المتطورة في هذا المجال، كما تبادل كبار المموّلين والمستثمرين على الصعيدين الإقليمي والعالمي أفكارهم حول كيفية دعم الطاقة المتجددة.

ويُشار إلى أن قمة روّاد الطاقة الشمسية عالميًا معتمدة للتطوير المهني المستمر، ولا تزال هناك فرصة للزوّار للحصول على شهادات حضور من الجلسات المتبقية من "حوارات الطاقة الشمسية" التي سيستمر انعقادها على مدار اليومين المقبلين من معرض The Big 5 Solar.

وعلاوةً على البرنامج التعليمي، سيعرض الحدث أحدث حلول وتقنيات الطاقة الشمسية، من التقنيات الحرارية الشمسية إلى تخزين الطاقة، ومن الخلايا الكهروضوئية إلى تقنيات الطاقة الشمسية حتى يوم ٢۹ نوفمبر في مركز دبي التجاري العالمي.

وجدير بالذكر أن معرض The Big 5 Solar لعام ٢٠١٧، الذي تنظمه دي إم جي إيفنتس الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا، تنعقد فعالياته في موقع مشترك مع معرض The Big 5، الذي يعتبر حدث القطاعات الإنشائية الأكبر حجمًا والأعلى تأثيرًا والأكثر شهرةً في منطقة الشرق الأوسط.

Event Updates Exhibitor News
الاتصال بنا
Jessica Scopacasa Public Relations Manager، dmg events Middle East, Asia & Africa
Elisha Dessurne Public Relations Executive، dmg events Middle East, Asia & Africa
Jessica Scopacasa Public Relations Manager، dmg events Middle East, Asia & Africa
Elisha Dessurne Public Relations Executive، dmg events Middle East, Asia & Africa
عن The Big 5 Solar

نبذة عن شركة دي إم جي إيفنتس

دي إم جي إيفنتس هي شركة رائدة لتنظيم الفعاليات الحية ونشر المجلات المهنية.

نهدف إلى إبقاء الشركات على اطلاع مستمر وإلى ربطها بالأوساط المعنية لإنشاء أسواق نابضة بالحيوية وتسريع أعمالها عبر فعاليات حية. 

تنظّم شركة دي إم جي إيفنتس أكثر من ۸٠ حدثًا في ۲٥ بلدًا، بحيث تجذب أكثر من ٤۲٥ ألف زائر وموفد كل عام. تشمل مجموعة منتجات الشركة العديد من الفعاليات الرائدة في مجالها في قطاعات الطاقة والبناء والتشييد والضيافة والتصميم والتكسية والنقل والمواصلات. ومن أهم هذه الفعاليات، أديبك وThe Big 5 وGastech وإيجبس ومعرض الفنادق وإندكس. لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة www.dmgevents.com

تأسست الشركة في عام ١٩٨٩، ويقع مقرها الرئيسي في مدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة، وهي شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة ديلي ميل آند جنرال تراست (دي إم جي تي، www.dmgt.co.uk)، التي تعتبر واحدة من كبرى الشركات الإعلامية بالمملكة المتحدة. 

The Big 5 Solar